تدعمه Blogger.

مختارات القراء لهذا الشهر

المتابعون

احصائيات

تعودنا أن نتبادل التعازي بفقدان شخص عزيز على قلوبنا.. أما اليوم فالتعزية مستحقة لكيان أخر عزيز على قلوب كل العراقيين وبشكل خاص كوادر القطاع النفطي والأخص فيهم ممن عملوا في القطاع الأستخراجي وبالتحديد النشامى في عمليات نفط الشمال.


أذكر أنه في خلال السبعينات زارنا وكيل وزارة النفط (السوفيتي) وطلب أن ننظم له زيارة الى كركوك أثارت أستغرابنا لأن تعاوننا معهم كان منحصرا أنذاك في منطقة الرميلة!


فقال ردا على استغرابنا أنه لا يود الزيارة للمدينة أو حقل كركوك فحسب بل أنه يرغب بالسجود أمام نصب عملاق لا مثيل له في العالم!! وكان ذلك هو البئر رقم 1 في بابا كركر ضمن حقل كركوك العملاق والذي تم حفره في 27 تشرين الأول عام 1927 وكان باكورة عمليات الحفر لشركة نفط العراق !


خبر وردنا اليوم من خلال تقرير نشره موقع (تقرير العراق النفطي) ورد فيه صورة اليمة للبئر مع أشارة الى أنه قد تم غلقه وسور بسياج وأولي عليه التراب في قبره الأخير بعد عمر قضاه بالعطاء الغزير والوفير لشعب العراق دام ما يقرب من 85 سنة وتحقق من جرائه مال وفير! لا بل يستحق أن يكون مزارا عسى ولعل أن يرزقنا الله بأمثاله.


لا تتوفر الأرقام الدقيقة لدي ولكني أجزم بأن إنتاج البئر لوحده تجاوز خلال بعض سنوات عمره مائة ألف برميل يوميا أي ما يزيد عن أنتاج بعض الحقول لا بل أنتاج بعض الدول النفطية ! حبذا لو قام أحد خبرائنا ممن عملوا في شركة نفط الشمال بتوثيق عطاء هذا البئر وتحديد ما تم أنتاجه على مدى عمره ال 85 عاما.


وكما خسر العراق عددا من خيرة خبرائه وكوادره لأسباب عدة، فأن خسارة (بابا كركر 1) تقع في مقدمة تلك الكوكبة التي فقدها العراق. ألا يستحق أن نقيم له مجلسا للعزاء ونعتبره رمزا وطنيا ؟؟!!


إنا لله وأنا اليه راجعون
عصام الجلبي
30 أذار 2012

بعد عمر قضاه بالعطاء الوفير لشعب العراق دام ما يقرب من 85 سنة.. حقل (بابا كركر) يلفظ أنفاسه الأخيره ويوارى جثمانه الثرى..! - صور نادرة
أول تدفق للبترول العراقي
بعد عمر قضاه بالعطاء الوفير لشعب العراق دام ما يقرب من 85 سنة.. حقل (بابا كركر) يلفظ أنفاسه الأخيره ويوارى جثمانه الثرى..! - صور نادرة
النار الأزلية..
بعد عمر قضاه بالعطاء الوفير لشعب العراق دام ما يقرب من 85 سنة.. حقل (بابا كركر) يلفظ أنفاسه الأخيره ويوارى جثمانه الثرى..! - صور نادرة
نهر من البترول يجري قبل مد الأنابيب
بعد عمر قضاه بالعطاء الوفير لشعب العراق دام ما يقرب من 85 سنة.. حقل (بابا كركر) يلفظ أنفاسه الأخيره ويوارى جثمانه الثرى..! - صور نادرة
إغلاق البئر وتسييجه بعد أن لفظ آخر قطرة بترول من أجل العراق وشعبه..

(الشيخ) الكبيسى.. بين ثقافة التكفير، ومناغمة الفرس..!


حديث الشيخ أحمد الكبيسى الداعية الإسلامى المعروف فى آخر حلقة من برنامجه الأسبوعى (وأخر متشابهات) من قناة دبى الرسمية، أثار جدلا كبيرا فى الساحة مما جعل مؤسسة دبى للإعلام تتبرأ من تصريحاته ببيان رسمى أنه لايمثلهم بل آراءه الشخصية، ثم إغلاق جميع برامجه الإذاعية والتلفزيونية بدبى وردود أفعال كثيرة.

كان من أخطر ما طرحه فى مناقشة مسائل تاريخية قديمة بين الفرق الإسلامية، هو اصطلاحات تكفيرية استعملت من المتشددين فى فترات زمنية معينة وفق سياقات خاصة وظروف معينة وإعادة تسويقها وذكرها مرارا وتكرارا كالروافض والنواصب. علما أنه لم يحدد لنا هذه الإصطلاحات ومعانيها ومناقشتها أصلا، بل أرسلها إرسال المسلمات البديهيات عنده دون هوية ثم الأخطر من ذلك هو تطبيقها على الواقع المعاصر حتى أخرج منها أحكاما جاهزة كاملة غير موضوعية فى اعتبار أكثر المسلمين المعاصرين إما روافض أو نواصب بقوله (صرنا الآن نواصب وروافض، ما فى واحد أحسن من واحد) حتى قال مراراً لمن يسأله قبل تكملة السؤال ويقاطعه بعصبية غاضبة متهماً إيّاه أنَّه ناصبى، وناداه (يا ناصبى.. يا نواصب) ذكرها لصالح من السعودية وعائشة من رأس الخيمة وصاحبه الشيخ إسحق وأسامة من أبو ظبى وغيرهم وقال (لاتسوِّى ملاعيب كأنكم خوش أوادم -ناس جيدون- خليك معه، الله يحشرك معهم-النواصب- كفاية اللعب هذا) ثم ذكر حديثا للنبى (لعن الله من ناصب لكم العداء) وسأل الله أن يحشرهم يوم القيامة مع النواصب بينما دعى لنفسه العكس فاحتكر الجنة له دون الآخرين حتى من سأله مجرد سؤال للمعرفة فإنه قاطعه وبعصبية بالغة ليجعلهم نواصب ويرتّب أحكامه الغريبة الجاهزة عليهم.


يقول الكبيسى أنه من الأنبار ويعرفهم وأنَّ الأنبار كلهم نواصب ولاعلاقة لهم بعلى ولا واحد بالمائة واعتبر النصب هو حب معاوية ابن أبى سفيان. وهو مخطئ جدا فى الإصطلاح والمفهوم كما هو مخطئ فى التطبيق والواقع الخارجى. وأنّى يوجد فى الأنبار من ناصبوا العداء لعلى وأهل البيت، وقد كثرت أسماء أهل بيت النبى فى الأنبار العربية كعلى والحسن والحسين وفاطمة فهل هؤلاء نواصب ينصبون العداء لعلى وبنيه؟ كلا وأبدا. يبدو أنه لايعرف أصلا معانى المصطلحات التى استعملها فى التكفير واللعن والإرتداد والطلقاء والخبثاء والحشر يوم القيامة حتى جعل الأكثرية المطلقة من المسلمين كفارا ملعونين فى جهنم. ولا يمكن القبول بحال من الأحوال بهذه الثقافة التكفيرية.


لم يستطع تحديد المفاهيم التى تحدث عنها بشكل سليم كالصحابى والمرتد والطلقاء والروافض والنواصب، فهو لا يعرف حتى الصحابى ولا تعريفه حيث يقول فى تعريفه (كل من رأى النبى أو رآه النبى)، بينما الصحيح (كل من لقى النبى وآمن به ومات على ذلك). كما أخطأ فى فضلهم وأقسامهم وهو يقول المرتدون والطلقاء ثم يقول (الخلفاء الأربعة والباقى كلهم برّة) (شق الصحابة من أجل الكرسى... ولم يوفق فى الحديث عن الطلقاء الذين اتهمهم مرارا بينما فيهم الصالحون والأولياء.


وبدأ يطرح قضية تاريخية قبل أكثر من ألف سنة سائلا إما أنت مع فلان أو عدوه ولاثالث لهما وهو أسلوب غير موضوعى فى مناقشة القضايا التاريخية علما أن تلك الفتن قد تدخل فى قوله تعالى (وإن فئتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما) كذلك الأحاديث الشريفة فى الإبتعاد عن الفتن (كن فى الفتنة كابن اللبون لاظهر فيركب ولا ضرع فيحلب) وغيرها من الأحاديث التى عمل بها الكثير من الأصحاب فابتعدوا عن الفريقين وإلا وجب تكفير الأمة وأكثر المسلمين ولم يبق منهم إلا نفر قليل جداً بل أن الإمام على نفسه لم يقبل سلبهم أو أخذ أموالهم أو نسائهم أو غير ذلك فسئل (كيف تقاتلهم ولا تستحلهم) فأجاب (إخواننا بغوا علينا) ولم يسمّهم نواصب أو كفارا أو غير ذلك وصلى على أمواتهم واحترمهم وأرجعهم بإكرام.


نسى الكبيسى أن الإمام الحسن قد صالح وبايع معاوية لسنين طويلة حتى توفى، وكذلك الحسين بعد وفاة أخيه الحسن، أيضا صالح وبايع معاوية خليفة للمسلمين لعشر سنوات كاملة حتى توفى معاوية فماذا يقول عندئذ عن الإمامين الحسن والحسين، بل زين العابدين الذى عايش كربلاء بكل تفاصيلها قرأ فى صحيفته السجادية دعاء أهل الثغور فى حفظ جيش الأمويين. كيف لا وقبله تزوج النبى أخت معاوية الذى صار خال المؤمنين بعد أن كان كاتب الوحى، وكان من بنى أمية خيرة أصحابه وأوائل من أسلم وكذلك فى أبنائهم كعمر بن عبد العزيز فكيف يتبرأ الكبيسى منهم جميعا كما كان فى الجانب الآخر من بنى هاشم سيؤون كثيرون جدا... والكبيسى برأيه هذا يناغم الأطروحة الفارسية الصفوية المعاصرة.


وأين هم الخوارج من كلام الكبيسى، الخوارج الذين خرجوا على الإمام على وكفّروه وسألوه التوبة وكان أحدهم عبد الرحمن بن ملجم قاتل على وهو من الخوارج الذى كان مهر قطام الخارجية قتل على. فهم النواصب حقاً، ومنهم من قصد قتل معاوية بن أبى سفيان وهو البرك بن عبد الله المتحالف مع ابن ملجم، ومع ذلك رفض الإمام على مقاتلتهم وبعث ابن عباس لحوارهم وقال على لزعيمهم الذى رفض الصلاة خلف على كما رفض حكمه وخلافته (لك كل ذلك من الحقوق ولك أكثر من ذلك) وخاطب على قومه (من علّمكم قتل الناس على آرائهم) فى تحميل العلماء مسؤولية التكفير فى الأمة لا عامة الناس وبسطاءها كما فعل الكبيسى.


لم يفرّق الكبيسى بين العلماء وبين بقية الناس فجعل الناس روافض ونواصب حتى خاطب المتصلين به وحكم عليهم بألفاظه التكفيرية فى الدنيا والآخرة حتى عدم جواز الزواج بالبعض واللعن والإرتداد والخبث والحشر يوم القيامة وغيرها من ألفاظ البغضاء.


كما نسى الكبيسى أن الإمام على ابن أبى طالب قال مرارا (دعونى والتمسوا غيرى) (أنا لكم وزير خير منى أمير) وعشرات المواقف التى ترد أطروحته كليا.


واضح أن الكبيسى ضعيف جدا فى التاريخ والأحداث والفرق والملل والمقالات وما أكثر ماذكره غير صحيح فقد ادعى إجماع المسلمين فى أمور مختلفة جدا بل ادعى الإجماع فترات طويلة تاريخية للمسلمين جميعا على جماعة معينة الباقر والصادق والكاظم... مما يجعله جاهلا تماما فقد كثرت الفرق الدينية آنذاك حول القيادات وكثرت السجون لأصحاب المذاهب كأحمد بن حنبل وأبى حنيفة والشافعى ومحنة خلق القرآن وثورة زيد بن على ومحمد ذى النفس الزكية بل موسى الكاظم كان مسجونا سنين طويلة حتى مات فى السجن كما سجن الباقر وقصة موته وموت الصادق ولم يكن هكذا الوئام بين آل على وآل العباس فكيف أجمع الناس عليهم وعلى ولايتهم وطاعتهم بلا خلاف كما يزعم ولنرجعه إلى كتب الملل والنحل والفرق آنذاك وما أكثرها، كما أنّه يذكر تاريخا عجيبا للفتن وتأويلا غريبا دون سند أو علم أو مصدر أو دليل.


هنالك تناقض كبير وكثير فى كلامه ومن تناقضاته: تارة يقول لايوجد أحد من الصحابة قد سب أو لعن عليا، بينما تهجم على بعض الصحابة قائلا سبُّوا عليا مائة وعشرين عاما ولا أعلم من عاش هذه المدة الطويلة ممن نسب لهم ذلك، كما ناقض نفسه فتارة يعتبر الفرق والطوائف والفرق كلها لعب يهودية، ثمّ يقول مرة أخرى أنها نعم إلهية. وكذلك ادعائه لم يختلف الصحابة أصلا وما حصل فقط خلافات سياسية، فكيف حور خلافاتهم إلى دينية عقائدية فاصلة بين الجنة لأحدهم والنار للآخرين، وتناوله لقصة الإفك وعشرات التناقضات الأخرى


واضح أنه لايؤمن بكتب التاريخ ولا الصحاح ولا الأحاديث المعتبرة فقد كان مهاجما يقول مرارا: كتبكم فكركم تاريخكم صحاحكم... مستنكرا رافضا يعنى أنه لم يؤمن بها أبدا وأكثر من ذلك لم يحدد لنا أصلا مصادره وكتبه وصحاحه التى يعتمد عليها أبدا.


يذكر قصصا تاريخية لادليل عليها كارتداد الصحابة بالأسماء وموتهم مرتدين وقصة ابن عمر ورواية ابى هريرة وغيرها بينما فيهم من مدحه الرسول وكانت عاقبته رائعة. كما نقل عن التاريخ إجماعات لاوجود لها إلا فى مخيلته وأحاديث متواترة ومتفق عليها فى ذهنه فقط وغيرها


كما أفرط فى ادعاء أن كل مشاكلنا فى التاريخ كله وكذلك العصر الراهن هى من شخص واحد فقط... وهذا غريب فى قراءة التاريخ والمعرفة بالواقع والمشاكل وهى طريقة الخطباء التسطيحيين.


لا يمكن اختزال الدين كله حول شخص واحد وقضية تاريخية واحدة ونسى أنَّ هنالك عوامل كثيرة اجتماعية وسياسية وجغرافية واقتصادية وغيرها وأشخاص عديدين وحوادث كثيرة غيرها تتفاعل مع بعضها ولابد من دراستها جميعا وبموضوعية.


كما أنّ أكثر الآيات القرآنية تعتمد على العمل الصالح بعد الإيمان (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات …) معيارا أساسيا للجنة والنار فالجنة ليست حكرا لفرد وجماعته فى قضية واحدة دون العوامل الأخرى كما ادعى.


ادعى أنّ مشكلة الشيعة من شخص واحد فقط سمّاه، وأمّا قبله فقد مثّلوا المسلمين جميعا متفقين بلا خلاف، بينما هذه الأحاديث التى ذكرها موجودة فى الكافى للكلينى أى قبله بأكثر من خمسمائة عام بل وقبل ذلك أيضا لمن يعرف المصادر والتحقيق... مما يدل على جهل كامل فى الأحاديث ومصادرها والتاريخ ورجاله فضلا عن الكتب الحديثية


لقد ذكر لنا أحاديث وروايات لم نعهدها فى الكتب بل ادعى الإجماع عليها وأنها من أوليات العلم مثلا ارتداد أسماء منهم وقد دفع النبى لهم أموالا لإرجاعهم للدين ثم ماتوا وهم مرتدون، وقوله (أنتم جئتم بالسيف لستم بأصحابى، من يزنى بأمه، قصة هل لى من توبة... ادعى أن خالد من الطلقاء بينما أسلم خالد بعد الحديبية وقبل الفتح بسنوات، وأحكامه الكثيرة المرتجلة.


أما المحاور والمقدم للبرنامج فقد كان من المقدسين للكبيسى وهو يمدحه قائلا (العلّامة فى تجلياته القرآنية) وطريقته تأييد كل ما يقوله ويكرر مرارا (آمين) ولايسمح للمتداخلين بأسئلتهم الطبيعية.


من أهم الأمور أن يكون (العلّامة) لايمتلك رؤية ولا منهجية أصلا للفقه أو العقائد أو التاريخ.


أفرط فى مديح شخصيات مثل شنودة وغيره بشكل مثالى كبير كما مدح اليهود والنصارى بالإسماء كما ذم فى الجانب الأخرى أسماء كثيرة فى تصوير الحالات الفردية وادعى أنهم مجهولون يجهل الجميع أصولهم ويشرح دورهم ومن جاء بهم... وذمّ الشيوعيين والبعثيين والعلمانيين والليبراليين... وكأنك ترى قصة من أفلام هوليود من خلال كلامه وتصويره علما أنه يجهل دينهم وأصلهم وأبسط تاريخهم وهو يتحدّث عنهم بالأسماء


لم يستطع الإجابة عن الأسئلة التى تعارض فكره وما لايعرفه مثل حديث موت ابن آدم الذى يسلم بصحته وأسئلة مبارك من الكويت وحديث أن إبراهيم هو خير البرية ومن قال بالخمرة فى قصص النبى قبل البعثة.


السؤال المطروح من نصّب هؤلاء الوعاظ ممثلين لله فى الأرض ويوزعون الجنة والنار كما يشاؤون فى فهمهم وأهوائهم مع اختلافاتهم مع بعضهم الآخر خلافات شديدة كما اتضح فى هجومه على معارضيه ومخالفيه من العلماء والشيوخ والوعاظ.


أقر الكبيسى بأنه فى كل حلقة يثير مشكلة فى الشارع وهو يتعمد ذلك فى فتاواه الغريبة كالفتاوى الجنسية والمتعة بل ويتهم كل من يخالفه الرأى بتسميته (الجهل والغوغاء) وهو أسلوب غير حضارى مع الرأى الآخر.


وهنا مسؤولية الفضائيات الرسمية فى الإبتعاد عن ثقافات التكفير والسباب والشتم والبغضاء إلى ثقافة المحبة والتعايش والسلام.


يعتقد البعض أنّ الكبيسى مولع بحبّ الجاه والمنصب والزعامة كثيرا مما جعله نجم الدعاة فى الفضائيات خصوصا دبى الرسمية وكونه أقرب لوعاظ السلطان هناك كما هو معروف لسنين طويلة، وكذلك لقاؤه مع صدام حسين وأيضا مجيؤه فى 2003 إلى بغداد وخطبته الشهيرة فى مسجد الإمام الأعظم تحت وطأة الإحتلال وخطبته العصماء قبل سنة فى مدح رجال الإحتلال، ومناغمته إيران كثيرا بمناسبة وغير مناسبة ومدحه لهم مرارا وتكرارا، وفى هذا الحديث بالذات فقد مدح الفرس كثيرا جدا واعتبر الفرس ثقل المسلمين بكل شئ... بالعلم والفقه واللغة والتراث وكل شئ (كل حضارتكم من الفرس) وهم الدرة التى توقف المسلمين... وكأنّ العرب لايمتلكون أى شئ أبدا لا فى تاريخهم ولا فى حاضرهم، ثم بدأ التنظير الخطير للفرس بقراءة آيات قرآنية مدح وثناء (ولا يخافون لومة لائم) وتأويلها غريبا عجيبا فى الفرس حصراً ثم أحاديث النبى الكريم (ص) حول سلمان الفارسى … وكأن سلمان يمثل الفرس المعاصرين... وهاهم الفرس وأجهزتهم الرسمية وقنواتهم الفضائية تمتدحه وتعظمه وتجله مدحا وثناءا كما تمجد من يشتم الصحابة ويسبّهم ويلعنهم. ويمكن بسهولة مناقشة كثير من هذه الأحاديث والتأويلات العجيبة الغريبة عن روح الدين الإسلامى ومقاصد الشريعة الغراء فهنالك المئات مما يقابلها فأين التحقيق وأين الإنصاف وهذا العشق للفرس أكثر من الفرس أنفسهم الهاربين من سطوة ولاية الفقيه واستبداده والفارين بحثا عن لقمة عيش كريمة أو حرية وكرامة فضلا عن دعمهم للأنظمة الطائفية فى المنطقة. لعلّ هذا يكشف سرا أساسياً لكلمته التكفيرية فيما سمّاه النواصب والإرتداد واللعن والحشر فى جهنم على السنة المعاصرين وهو يقول (التشيع هو المذهب الحقيقى للمسلمين... وكان كل المسلمين مجمعين عليه لفترات طويلة فالحق مع الرسول وأهل بيته وأنا معهم وعليكم أن تكونوا إما مع الحسين أو قاتله، إما مع الإمام على أو معاوية، وكل مشاكلنا من معاوية وقد أصبح السنة نواصب.. أنا مع على ويحشرنى الله معه، وأنتم-السنة- يحشركم الله مع معاوية يا نواصب) لكنه يستدرك قائلاً (صار الشيعة روافض بواحد فقط جاء به اليهود لايعرف أصله وفصله لسب الخلفاء وعائشة كما تشاهدونه فى العراق كذلك صرتم -السنة- نواصب بواحد فقط وهو معاوية ثم بنيه).


وكان الأولى للكبيسى أن يرى عشرات الآيات والأحاديث فى المحبة والسلام والرحمة (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) واحترام الإختلاف وإشاعة ثقافة الحوار الموضوعى البناء كما يمكنه تناول المسائل التاريخية بشكل علمى هادئ وهادف ونافع برؤية واضحة سليمة بعيدا عن ثقافة التكفير والبغضاء والسباب والشتم واللعن.

من هذا الذي هزت كلماته ضمائر الشرفاء .. وأبكت عيون الملايين..؟! - هل يعرفه أحد ؟!
هذا المقطع الذي هز ضمائر الشرفاء، وأبكى عيون الآلاف من العراقيين، وهو يعبر بصدق عن معاناة عشرات الآلاف من أبناء السنة ممن يقضون سنوات في سجون المالكي بتهم ملفقة ودون عرضهم على القضاء..

من يعرف هذا الشخص؟ وماذا كان مصيره ياترى؟ وما هي قصته؟


وهذه هي الكلمات المؤثرة التي تغنى بها هذا المعتقل في الفلم:


هلي حلوين المعاني بيكم عيروني ..
ومن بان الكطع منكم عيروني
أنا كل ما أسل سيف الطلايب عيروني ..
ترى وحيد مكسر الجنحان محد أليا

ها يكلبي اريد اشيلك من قفص صدري، واكطع اني..
واريد انعرفه ياهو ابو البيدة وكطعاني
اني ترة لومو اشوف الكطع منهم، مكطع اني..
شراييني وخليها تنتفض بيه

حملة لاطلاق سراح السيدتين (رشا الحسيني) و (باسمة قرياقوس) اللتين كانتا تعملان في مكتب الهاشمي، وجميع النساء المعتقلات لأجل الترويع والابتزاز..!
بعد صدور مذكرة إلقاء القبض على طارق الهاشمي قامت قوات تابعة لنوري المالكي باعتقال سيدتين تعملان في مكتبه وهما كل من:

(1) - رشا نمير الحسيني : وهي سيدة شيعية عمرها 37 سنة متزوجة ولديها ولد واحد وعملت معلمة للغة الانكليزية ثم انتقلت للعمل كموظفة علاقات عامة في مكتبه، وهي تعيل عائلة كبيرة مكونة من 11 شخص بينها أبوها العاجز وأمها المسنة وعرفت بالتزامها الوظيفي والأخلاقي. وقد أكد مكتب الهاشمي انها تعرضت للتهديد باعتقال أخواتها بدلا عنها لكنها فضلت تسليم نفسها إلى الأجهزة الأمنية لثقتها المطلقة بنظافة سيرتها من أي أمر يخالف القانون، وأنه تم إجبارها على التوقيع على اعترافات مهينة بعد ان تعرضت لابتزاز وإكراه.


(2) - باسمة سليم قرياقوس : وهي سيدة مسيحية الديانة تبلغ من العمر 45 عاما، وأم لأربعة أطفال اثنان منهم معوقان ولاديا، تعمل في وظيفة بسيطة في المكتب الإعلامي للهاشمي، وقبلها في مكتب الشيخ غازي عجيل الياور، وتسكن في شقة في مجمع القادسية، وقد اعتقلت في منتصف ليلة رأس السنة وعرضت على قاضي التحقيق الذي قرر الإفراج عنها فورا لكنها لازالت محتجزة ولم يسمح لمحامي الدفاع بالاتصال بها.


وبالاضافة الى هاتين السيدتين، فقد قامت القوات الأمنية التابعة لنوري المالكي بملاحقة واعتقال جميع السنة الذين وردت اسماؤهم في سجلات الزيارة لمكتب الهاشمي، ومنهم أئمة مساجد ومواطنون عاديون..!


وتهيب الرابطة العراقية بجميع قراءها وأصدقاءها المساهمة في نشر حملة إطلاق سراح هاتين السيدتين لأنهما شرفنا وعرضنا وكرامتنا، وندعو جميع العاملين في منظمات حقوق الانسان أن يرفعوا اصواتهم للمطالبة بإيقاف هذا العدوان الهمجي القذر على النساء العراقيات، وندعو جميع المشتغلين بوسائل الاعلام العربية أو الأجنبية أن لا يدخروا جهدا في التصعيد الاعلامي الواسع لفضح حكومة عمائم بني فارس.


هذا وقد بادرت الرابطة العراقية بالكتابة الى منظمة العفو الدولية في العاصمة البريطانية لندن لاصدار مذكرة استنكار شديدة اللهجة، كما ترحب الرابطة بالتواصل المباشر مع عائلتي السيدتين الأسيرتين لتنسيق الحملة بشكل مباشر.


كما تناشد الرابطة العراقية جميع الضمائر الحية أن تصرخ بمعاناة عشرات الآلاف من السجناء الأبرياء في سجون نوري المالكي، علاوة على المئات من النساء العراقيات ممن يعتقلن لأغراض الابتزاز والترويع ويتعرضن الى أقصى درجات الاهانة.

ليش ؟.. ليش ؟.. ليش؟ .. جاوبوني...آلاف الأسئلة ليس لها جواب...!!!!
ليش إذا حزب البعث وصل للحكم بقطار أمريكي يعني انه حزب عميل , ولكن إذا وصلت الأحزاب الإسلامية على ظهر دبابة أمريكية للحكم تعتبر أحزاب وطنية ؟

وليش إذا الأحزاب ألمعارضة لحزب البعث وصدام استعملت سوريا كقاعدة لها يعتبر هذا في ذاك الوقت نضالا , ولكن إذا حزب البعث العراقي أستعمل سوريا كقاعدة له فهذه عمالة ؟

وليش تعيين الملا عزة الدوري نائباً لرئيس ألجمهورية قمة ألانحطاط, لكن ترشيح الملا خضير الخزاعي لمنصب نائب رئيس الجمهورية يعتبر واجب وضرورة شرعية .

وليش تعيين المضمد ألصحي محمد حمزة كوزير للمواصلات و بعدها كرئيس للوزراء كان يعتبر استهانة بعقول العراقيين وقرارا طائشا , لكن تعيين المضمد ألصحي عدنان الاسدي كوكيل لوزير الداخلية و من ثم ترشيحه لمنصب وزير الداخلية هو قرار تأريخي ؟


وليش شتمنا صدام عندما عين النائب ضابط علي حسن المجيد بمنصب وزير الدفاع و اعتبرناها إهانة للشعب و للمؤسسة العسكرية العراقية و للكفاءات العراقية جميعاً , لكن تعيين النائب ضابط هادي العامري كرئيس للجنة الأمن و الدفاع في البرلمان و بعدها منحه منصب وزير المواصلات هو الصح بعينه ؟


وليش استنكرنا على صدام منح صهره شبه الأمي رتبة عسكرية و صلاحيات واسعة للتحكم بمجريات ألامور , ولكن لم نحتج على منح المالكي لصهره شبه الأمي رتبة عسكرية بدون وجه حق وصلاحيات تفوق صلاحيات الوزراء ؟


وليش عبنا على صدام استيزاره لسمير الشيخلي في ثلاث وزارات مختلفة (تعليم عالي و صحة و داخلية) وأطلقنا عليه لقب الوزير الطماطة وقلنا أنه من قلة الخيل شدوا ...على الجلاب سروج , لكن عندما أستلم باقر صولاغ ثلاث وزارات مختلفة (الإسكان و الداخلية و المالية) فهذا دليل على علمه و كفاءته ؟


وليش أقمنا الدنيا على صدام عندما بدأ ولداه بالسيطرة على السوق العراقي و الإثراء السريع و غير المشروع بالإضافة إلى تعيينهم بمناصب مهمة في الدولة دون وجه حق وأشرافهم على الأجهزة الأمنية المكلفة بقمع المواطنين ومنعهم من حرية التعبير , لكن عندما يعين أبن المالكي بمنصب مدير عام في مجلس الوزراء ويشتري فندقا دوليا في عام والده الأول كرئيس للوزراء و يشرف على قمع المظاهرات في ساحة التحرير لم نسمع من يقيم الدنيا على المالكي من أحزاب إسلامية و علمانية ؟


وليش أطلقنا على حكم صدام بأنه حكم ابن القرية لأنه ولد في قرية العوجة , لكن حكم المالكي هو حكم (أبن العراق) مع أنه ولد في قرية جناجة ؟ والكثير من حكام اليوم أبناء قرى ؟

وليش اعتبرنا إن إنشاء مكتب شؤون العشائر من قبل صدام يمثل تغليب للروح العشائرية على الروح الوطنية ورمز للانحدار الذي يمر به العراق آنذاك , لكن إنشاء المالكي لمجالس الإسناد هو بعث للروح الوطنية و إحياء لدور العشائر في حماية البلد ؟
وليش عندما بدأ صدام بتوزيع ألأسلحة على مؤيديه اعتبرنا أنه يقوم بنشر ثقافة السلاح , لكن عندما يقوم المالكي بتوزيع ألأسلحة على مؤيديه فهو يحارب الإرهاب ؟

وليش توزيع صدام للملايين على شيوخ العشائر و المؤيدي , قلنا أنه يمنح ما لا يملك لمن لا يستحق , لكن توزيع المالكي للملايين على شيوخ الإسناد ومؤيديه هو سياسة حكيمة ؟

وليش تلفزيون الشباب و جريدة الجمهورية اللذان كانا يسبحان بحب صدام و بالإشادة بسياسته الحكيمة صباحاً و مساء هما أبواق للنظام السابق , لكن قناة العراقية و جريدة الصباح اللذان يسبحان بحب المالكي و بالإشادة بسياسته الحكيمة صباحاً و مساء فأنهما ينقلان رأي العراقيين بقائدهم ؟

وليش المرجعية عندما التزمت الصمت أثناء حكم البعث قالوا إنها التقية , لكن عندما أيدت السراق والقتلة أول مرة ثم التزمت الصمت حيال فساد الأحزاب الإسلامية اعتبروها سياسة حكيمة ؟

وليش حزب البعث حزب شوفيني لأنه يضم الأكثرية العربية في العراق ولأنه يضع كلمة العربي ضمن أسمه, لكن الأحزاب الكردية نعتبرها أحزابا وطنية لأنها تدعو متمسكة بقوميتها الكردية و إلى سيطرة الأقلية الكردية على مجريات الأمور في العراق ولأنها تستعمل كلمة الكردستاني في أسمائها؟

وليش نعتبر دائماً حزب البعث هو حزب طائفي مع أن الجميع ومن كافة القوميات و الطوائف انتموا إليه , لكن الأحزاب الإسلامية ( الشيعية و السنية) ليست طائفية مع أنها تسمح فقط لأبناء طائفتها بالانضمام إليها ونقول إنها غير طائفية ؟


وليش الانحدار في مستوى الأعمال الثقافية و الفنية في عقد التسعينيات أعتبر أنه انعكاس للواقع المرير الذي كان يعاني منه العراق , لكن هبوط الأعمال الثقافية و الفنية اليوم وشيوع ثقافة التخلف نعتبره انعكاسا للحرية التي يتمتع بها العراقيون ؟

وليش عندما كانت الحصة التموينية تصل كاملة لجميع العوائل رغم الحصار الدولي وقلة الأموال المتوفرة للحكومة آنذاك اعتبرتها أحزاب المعارضة سياسة فاشلة للنظام البعثي, لكن في العراق الجديد و تحت قيادة الأحزاب الإسلامية و بالرغم من تضاعف الأموال في الخزينة العراقية و الدعم الأمريكي و الدولي الا أن الحصة التموينية لا تصل إلى المواطن ولا نقول أنها سياسة فاشلة ؟

وليش عودة الكهرباء بعد أشهر من انتهاء الحرب في عام 1991 بسواعد العراقيين و برغم الحصار يعتبر دليلا على وحشية النظام السابق , لكن استمرار انقطاع الكهرباء بعد ثماني سنوات على انتهاء الحرب و ارتفاع سعر النفط و الدعم الدولي الكبير للعراق هو سياسة .غير وحشية.؟


وهناك ألف ليش وليش ؟ حتى نرى ما هي الفوارق بين النظام السابق والنظام الحالي مع اختلاف الأوصاف والمسميات.

عمليات انتقام متبادلة بين التيار الصدري والعصائب تسفر عن سقوط 31 قتيلاً و60 جريحاً باعتداءات في العراق ..!
عمليات انتقام متبادلة بين التيار الصدري والعصائب تسفر عن سقوط 31 قتيلاً و60 جريحاً باعتداءات في العراق ..!
عمليات انتقام متبادلة بين التيار الصدري والعصائب تسفر عن سقوط 31 قتيلاً و60 جريحاً باعتداءات في العراق ..!


أعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية أمس مقتل 36 شخاصاً وإصابة 60 آخرين بجروح جراء اعتداءات متفرقة في العراق منذ الليلة قبل الماضية. وقال مسؤول في وزارة الداخلية العراقية ومصدر طبي إن 31 شخصاً بينهم 4 نساء و8 رجال أمن قُتِلوا وأُصيب 60 آخرون على الأقل بجروح حينما انفجرت سيارة مفخخة مشحونة بالمتفجرات وسط 150 شخصاً في حي الزعفرانية جنوب بغداد كانوا مشاركين في تشييع جثامين صاحب مكتب عقارات يُدعى محمد المالكي وزوجته وابنه الذين قتلهم مسلحون مساء أمس الأول في حي اليرموك غرب بغداد.

ويعتقد أن تفجير مدينة الثورة الذي وقع قبل ثلاثة أيام وتفجير الزعفرانية هذا اليوم هو بداية لمسلسل من الانتقام المتبادل بين التيار الصدري وعصائب الباطل في أعقاب الحملات الاعلامية العدائية بين الطرفين خلال الأسابيع الماضية، ولا صحة على الاطلاق لما أوردته قيادة عمليات بغداد من أن استهداف مجلس العزاء قام به انتحاري (أي سني)، إنما أكد شهود العيان أن سيارة مفخخة كانت مركونة قريبا من موقع الحادث انفجرت وـوقعت هذا العدد الكبير من الضحايا.


وقال شاهد عيان اسمه علي محسن “كنت في سوق الزعفرانية القديم حين مرت جنازة وبمجرد مرورها انفجرت سيارة مفخخة، وقد ساعدت في إجلاء القتلى والجرحى الذين غطت دماؤهم الأرض”. وأدى الانفجار الى احتراق عشرات المحال التجارية في سوق شعبي قريب و10 سيارات، بينها سيارة إسعاف وأخرى للشرطة، وإلحاق أضرار مادية بالغة بالمنازل والمباني المجاورة، وأحال لون بناية قريبة من 3 طوابق إلى الأسود.


كما أسفر تفجير قنبلتين داخل وخارج مقهى في حي السيدية جنوب بغداد مساء أمس الأول عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 17 آخرين بجروح، فيما قتل مسلحون ضابط شرطة برتبة مقدم برصاص أسلحة مكتومة الصوت داخل سيارته في الحي ذاته. وذكرت الشرطة المحلية أن مسلحين اغتالوا برصاص أسلحة مكتومة الصوت قائد “قوات الصحوة” العشائرية في الكرمة شمال الفلوجة نعيم عبد الله فالح لدى خروجه من مسجد بعد صلاة العشاء الليلة قبل الماضية ولاذوا بالفرار.


في غضون ذلك، صرح قائد شرطة محافظة الكوت جنوب شرقي العراق اللواء حسين عبد الهادي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن دوريات الشرطة اعتقلت خلال شهر يناير الحالي 132 مطلوباً بتهمة ارتكاب جرائم بموجب مواد قانونية مختلفة، بينهم أفراد عصابة لترويج المخدرات وبحوزتهم أكثر من 500 حبة مخدرة. وأوضح أنه تم نقل المعتقلين إلى مراكز الاحتجاز التابعة للشرطة من أجل إجراء التحقيقات معهم وعرضهم على قاضي التحقيق.

الدبابات التي تحمي نوري المالكي هي سكراب أمريكي، وضباطه قد أتقنوا سابقا فنون (الفرار) يوم المواجهة.. والانقلاب قادم قريبا لامحالة..!
يتوهم نوري المالكي عندما يعتقد ان نشر 24 دبابة حول قصره ومثلها في الطريق الموصل الى مكتبه الرسمي في المنطقة الخضراء، يمنع حدوث انقلاب عليه من دون ان يدرك ان هذه الدبابات هي في الحقيقة (خردة) تبرع بها المحتلون الامريكان لـ(دولته) من مخلفاتهم التي تركوها وراءهم في اعقاب اكتشافهم ان نفقات نقلها الى اقرب قاعدة لهم تكلف أضعاف قيمتها الحقيقية الآن، وهي غير صالحة للقتال ومدافعها (مزنجرة) ولا تصمد حتى اذا اجتمعت في طابور واحد أمام صولة واحدة من سرايا المقاومة الوطنية التي بدأت تحشد طاقاتها وتعبئ امكاناتها للمواجهة المرتقبة في يوم ربيعي مقبل..

يومها لا تنفع فيه سلطة مفككة ولا مال حرام ولا عنتريات حزب الدعوة ولا شرطة عدنان الاسدي ولا مرافقوه وحماياته وأغلبهم تعود على الفرار دائما وعدد منهم سجل ارقاما قياسية في (ركضة طويريج) التي تقام في العاشر من محرم في كل عام ضمن فعاليات دأب عليها البعض لتبرير تقاعس الشيعة الامامية عن نصرة الحسين بن علي في واقعة كربلاء بعد ان راسلوه ومنوه بالخلافة وعندما وصل الى ديارهم تبرأوا من رسائلهم اليه وانصرفوا عنه رحمه الله وتركوه وحيدا يواجه مصيره.


ويتوهم المالكي ايضا اذا تصور ان قواد وضباط الجيش الحالي واجهزة الامن والشرطة سيقفون معه ويدافعون عنه وهو لا يدري ان كثيرا منهم ينتظر ساعة الصفر على أحر من الجمر لتنفيذ الواجب الوطني والانقضاض عليه، ومراسلاتهم مع زملائهم السابقين والشخصيات الوطنية والقيادات المعارضة في تزايد مستمرفي الشهور الاخيرة وكلها يبشر بان الخلاص منه لا يحتاج الى جهد عسكري كبير وانما عزيمة صادقة في تطويق المنطقة الخضراء وسد منافذها ومخارجها بثلة من المجاهدين وهم كثرة كاثرة ينتظرون الاشارة لينطلق نشيد (الله اكبر) من قناة (العراقية) الحكومية لا غيرها، وبعدها يبدأ الغضب الرباني والشعبي ينزل على رؤوس كل العملاء واللصوص.


وخوف نوري المالكي من الانقلاب المقبل جعله يصدق كل ما ينقل اليه، حتى وصل الامر به الى اعتقال موظفة بعنوان (كاتبة طابعة) في مكتب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وقام بالتحقيق شخصيا معها بطريقة مشينة واجبرها مع زبانيته على الاعتراف بانها طبعت بيانات انقلابية ومراسيم جمهورية بعد ان هددها بتصويرها عارية في لقطات اباحية، وارغمها ايضا على ذكر اسم عميد كان يعمل في وزارة الداخلية قبل اعتقاله على اساس انه يحتفظ باسماء وعناوين الضباط الايرانيين وقادة فرق الموت والمليشيات المرتبطين مع وكيل الوزارة الاقدم وعضو المكتب السياسي لحزب الدعوة عدنان الاسدي، وكان قاسم عطا الملقب بـ(كذاب بغداد) قد اعلن في الاسبوع المنصرم أنه سيتم عرض اعترافات جديدة لموظفين ومستخدمين في مكتب الهاشمي وهو يقصد هذه المسكينة التي كل ذنبها انها موظفة تؤدي عملها وتحصل رزقها بعرق جبينها وجهد أناملها .


وفي اطار الجزع الذي ينتاب المالكي من الانقلاب القادم، تأتي تصريحات الجنرال الايراني قاسم سليماني بان العراق وجنوب لبنان يخضعان لارادة ايران وان بلاده قد تضطر الى تشكيل حكومتين شيعيتين فيهما، وسليماني هذا قائد ما يسمى فيلق قدس وهو المسؤول الاعلى لجميع الاحزاب والحركات الشيعية في العراق ولبنان ودول الخليج العربي كالبحرين والكويت والامارات والمنطقة الشرقية في السعودية والزيديين في اليمن بعد ان نجح في تغيير عقائدهم الدينية وحولهم من تقليد الامام الثائر زيد بن علي بن الحسين الى اتباع خميني وخامنئي ومن لف لفهما.


وواضح ان تهديدات سليماني موجهة اساسا الى العراق، لانه يدرك تماما ان حزب الله في لبنان محكوم بتوازنات محلية واقليمية ودولية لا تسمح له بتشكيل حكومة شيعية لا في بيروت العاصمة ولا في جنوب لبنان، اضافة الى ان مصير هذا الحزب مرتبط بوجود نظام بشار الاسد في سوريا الذي يواجه الان تحديات شعبية تهدد مستقبله السياسي، وبالتالي فان سليماني يقصد العراق ويعتقد ان تصريحاته وتهديداته تعطي فاعلية للاحزاب الشيعية العميلة له وهي تتحكم اليوم بمفاصل السلطة والمال في العراق وجميع خيوطها بيديه الملوثتين بدماء الالاف من العراقيين الابرياء، من دون ان يتذكر ان التخادم السياسي بين طهران وواشنطن هو الذي اتاح لهذه الاحزاب ان تصل الى الحكم وهي التي لو جمعت بعضها على كلها بقادتها وآياتها وكوادرها ومليشياتها ولصوصها لا تساوي شيئا في خريطة العراق السياسية.


ويعرف سليماني ايضا ان النفوذ الايراني ينحصر في اوساط شيعية ضيقة من ضمنها المالكي وحزب الدعوة وهما يقودان الحكومة الحالية، وهذا النفوذ قد وجد مكانا له في بعض المناطق الشيعية في جنوب العراق، ولكن الذي يحاول سليماني انكاره ان الاغلبية الساحقة من عرب العراق بمن فيهم الشيعة العرب يتطيرون من كل شيء ايراني سواء كان شخصا او حتى بضاعة تجارية رغم محاولات شراء الذمم واغراءات المال الحرام والمخدرات وتصدير العمائم السوداء والبيضاء والاشرطة الخضراء، اما المناطق والمحافظات السنية العربية فان مجرد وجود شبهة عن تعاون احد ابنائها مع ايران تجعل العار يلاحقة والموت الحق يتبعه، والجميع يعرف ان رواد مسجد العبايجي في البصرة طردوا امام وخطيب المسجد بعد ان تشيع سرا وصار عضوا في المجلس الاعلى الشيعي ورشح نفسه على قائمته في انتخابات مارس 2010 وفشل فشلا ذريعا ولم يحصل إلا على أصوات زوجته وأهل بيته.


وقد سعى المالكي طوال الاعوام الخمسة الماضية الى ايجاد موطئ قدم لحزبه في مناطق ومحافظات السنة العرب واغدق اموالا واعطى صفقات مليونية لبعض الافاقين وضعاف النفوس المحسوبين على السنة، ولكنه لم يحصد غير الريح، بل انه اخفق في ايصال نائب سني واحد من الذين تعاونوا مع كتلته (ائتلاف دولة القانون) الى مجلس النواب رغم انه رشح اكثر من مئة وعشرين شخصا في المحافظات السنية واعلى واحد فيهم حصل على سبعة اصوات بالتمام والكمال.


وقد بات الان معروفا على نطاق واسع في العراق ان نوري المالكي واعضاء حزب الدعوة قد استدعوا في الشهور الثلاثة الماضية شراذم من الوصوليين والانتهازيين وبعض الذين سقطوا في الانتخابات الاخيرة، ووعدوهم بان يهيئوا أنفسهم ليكونوا بدلاء للوزراء السنة العرب من القائمة العراقية، وأكبر رأس فيهم لا يقدر على زيارة منطقته (ابو غريب) بعد ان عرف أهلها انه متواطئ مع المالكي، والامر نفسه ينطبق على آخر من شاكلته دفعه المالكي ليكون ندا لشيخ المقاومة حارث الضاري من دون ان يدرك ان حفيد الشيخ ضاري المحمود (الذي هز لندن وابكاها) عندما أجهز بسيفه على كبير ضباطها الكولونيل ليجمان في عشرينيات القرن الماضي، لا ينافسه الصغار وسارقو الأمانات ومختلسو الودائع!


ان دبابات المالكي التي نشرها حول منزله ومكتبه في المنطقة الخضراء، وتهديدات الجنرال سليماني باحتلال العراق واقامة حكومة شيعية عميلة لولي الفقيه، تندرجان ضمن عملية ترهيب العراقيين ومحاولة يائسة لعرقلة او اعاقة الانقلاب الآتي لا محالة لكنس عملاء ايران وامريكا المزدوجين من حواضره العربية والاسلامية ومطاردتهم في العمق الايراني عند فرارهم اليه ولن يضيع حق وراءه مطالب.


ان ازاحة نوري المالكي عن السلطة باتت عملية وقت ليس الا بعد ان اوغل في الدماء العراقية وانتهك كرامات وحرمات العراقيين وسرق مواردهم وثرواتهم، وهناك تقرير أمام مجلس النواب يفيد بانه استحوذ على 44 مليار دولار من المال العراقي العام خلال السنوات الاربع من عام 2006 - 2010 وانه استولى على سبعة مليارات دولار في العام الماضي ومازال يرفض اعطاء مستندات الى وزارة المالية والبنك المركزي العراقي عن اوجه صرف هذه المليارات وكيفية انفاقها واين ذهبت، وفي هذا الشأن فإن وزير المالية السابق باقر صولاغ وهو من عتاة الشيعة وقيادي في المجلس الاعلى أعد كتابا سيصدره في الوقت المناسب على حد قوله، يبرئ فيه نفسه خلال توليه وزارة المالية ويكشف بالتفاصيل والارقام والمناسبات التي استولى فيها المالكي ومكتبه وحاشيته على المليارات الـ(44).


ان يوم الحساب قادم وسيحشر فيه كل من آذى او قتل او سرق ولن يفلت منه كل من تعاون او خدم الاجنبي باي شكل من الاشكال، ولن تنفع في ذلك اليوم دبابات المالكي التي ستنكس مدافعها الصدئة ويهرب جنودها وضباطها تلاحقهم الحشود الثائرة، ولن تفيد فيه ايضا تهديدات سليماني الذي سيحرم من رؤية بغداد والنجف حتى في الاحلام.

محافظ كربلاء يصرح بأن الخسائر التي سببتها زيارة الأربعينية تقدر بـ100 مليار دينار بسبب تدمير [الزوار] للمنشآت والبنى التحتية بأساليب غاية في التخلف..! - يابه هاي هم النواصب كالوها ؟؟محافظ كربلاء يصرح بأن الخسائر التي سببتها زيارة الأربعينية تقدر بـ100 مليار دينار بسبب تدمير [الزوار] للمنشآت والبنى التحتية بأساليب غاية في التخلف..! - يابه هاي هم النواصب كالوها ؟؟محافظ كربلاء يصرح بأن الخسائر التي سببتها زيارة الأربعينية تقدر بـ100 مليار دينار بسبب تدمير [الزوار] للمنشآت والبنى التحتية بأساليب غاية في التخلف..! - يابه هاي هم النواصب كالوها ؟؟محافظ كربلاء يصرح بأن الخسائر التي سببتها زيارة الأربعينية تقدر بـ100 مليار دينار بسبب تدمير [الزوار] للمنشآت والبنى التحتية بأساليب غاية في التخلف..! - يابه هاي هم النواصب كالوها ؟؟محافظ كربلاء يصرح بأن الخسائر التي سببتها زيارة الأربعينية تقدر بـ100 مليار دينار بسبب تدمير [الزوار] للمنشآت والبنى التحتية بأساليب غاية في التخلف..! - يابه هاي هم النواصب كالوها ؟؟
كشف محافظ كربلاء آمال مجيد الهر ان الزيارات المليونية تسببت بخسائر مادية ضخمة في البنى التحتية للمدينة بلغت نحو 100 مليار دينار بعد زيارة أربعينية الإمام الحسين (ع) الاخيرة، فيما اكد على ضرورة نشر الثقافة والوعي على الزوار لتجنب ذلك. وقال في لقاء خص به "المدى": انه بات من الضروري نشر ما اسماه "ثقافة الزيارات المليونية" بين الزوار الذين يحيون المناسبات الدينية، وعلى خطباء المجالس والمنابر الحسينية وأئمة الجمعة ان ينهضوا بمسؤولياتهم في نشر الوعي الثقافي بين المواطنين.

واكد ان "العديد من الزوار يقومون بأعمال تؤدي إلى تدمير المنشآت الخدمية ويتسببون بخسائر مالية" هي أصلا تعود للمال للعام وليس لجهة محددة، مبينا أن الزيارات الدينية "عادة ما تؤدي إلى خسائر مادية كبيرة في البنى التحتية"، بلغت بحسب الاحصائية التي اجرتها المحافظة عقب انتهاء زيارة أربعينية الامام الحسين (ع) الاخيرة نحو 100 مليار دينار، على حد قوله.


وبين ان المحافظة الان بحاجة الى مبلغ الـ100 مليار دينار لإعادة اعمار ما تم تدميره فقط وليس لتنفيذ مشاريع جديدة، موضحا ان "الكثير من الحدائق والأرصفة والشوارع والساحات العامة دمرت، كما انهارت شبكات ومحولات الطاقة الكهربائية بسبب زيادة الاحمال من قبل المواكب الحسينية"، بحسب ما ذكر.


واشار الهر الى ان وزارة الكهرباء زودت المحافظة بأكثر من 400 ميكا واط ذهب اغلبها إلى إضاءة مركز المدينة والأحياء السكنية، "إلا إن المواكب راحت تتجاوز على الشبكة الكهربائية بطريقة غير رسمية وهو ما تسبب بأحمال كبيرة ادت الى عطب محولات عديدة". وتابع بالقول: "إن الفوضى والتدمير طالت شبكات المجاري والشوارع جراء قيام المواكب الحسينية بطهي الطعام على الإسفلت مباشرة، بل إن بعضهم قام برفع مقرنصات الأرصفة لتثبيت اعمدة المواكب".


ودعا أصحاب المواكب إلى المساعدة من خلال تقليل العبء الكبير على الحكومتين المركزية والمحلية، "كأن يقللوا من كميات الحطب التي يستخدمونها في طهي الطعام لتقليص الاضرار بالشوارع الى اكبر قدر ممكن، والحيلولة دون حصول حرائق". وشدد على عدم نصب المواكب وسط الشوارع "كما حصل في الزيارة الاخيرة وسبب اضطرابا كبيرا لكون بعض المواكب تأخذ مساحات كبيرة من الأرصفة والشوارع بحجة أنها تقدم خدمات إلى زوار الإمام الحسين"، على حد تعبيره.


وطالب الهر بعدم دخول الباعة الجوالين إلى المدينة الذين يتخذون من الأرصفة مكانا لبيع سلعهم وهو ما يؤدي الى مزاحمة حركة الزوار وارباك في حركة السير عامة، داعيا اياهم الى البقاء خارج المدينة القديمة. وشدد أن "الجميع بحاجة إلى ثقافة الزيارة التي غابت عن الكثيرين"، مضيفا ان هذه الثقافة يجب أن يساهم فيها الجميع بما فيهم خطباء المنبر الحسيني وأئمة الجمعة ورجال الدين وحتى منظمات المجتمع المدني وأصحاب المواكب أنفسهم".


وتطرق الى موضوع النظافة قائلا: "ليس من المعقول أن تكون لدينا 50 سيارة صاروخية من اجل رفع النفايات الصلبة التي تم رميها في المجاري"، موضحا ان كل موكب خلف وراءه ما يقدر بحمل كابسة من النفايات، مشددا على اهمية ان يلتزم أصحاب المواكب بالتعليمات التي تنص على رفع النفايات وتجميعها في الحاويات. وأفاد بأن على أصحاب المواكب أن يدركوا أن "عملهم الخدمي مخالف للتعليمات وهو بالتالي مخالف للشرع، وعليهم أن يدركوا أن الطريق ليس لهم لينصبون سرادقهم وخيمهم مستغلين الشوارع ومسببين توقف انسيابية حركة الزوار في عمليات الإخلاء"، مؤكدا ان اصحاب المواكب لديهم تعليمات بالابتعاد عن الطرق الخارجية بمسافة 15 مترا ولكن العديد منه لا يلتزمون بذلك.


ونوه الهر أن الثقافة الدينية والحفاظ على المكان لا ينفصلان، فكلاهما إن كان هناك التزام، يعني السير على نهج الإصلاح الحسيني والذي يقتضي ان يكون هناك احترام للاخر والانتباه لمصلحة الآخر وليس فقط العبرة في تقديم الخدمات للزوار. وانتقد بعض المواكب بقوله: "هناك مواكب لا يبتعد احدها عن الاخر اكثر من 20 مترا، وبالرغم من قرب المسافة الا ان كل منهم يضع مكبر صوت وكأنه يعيش وحده في صحراء، وهذه الطريقة بعيدة عن ثقافة الزيارة ونهج الإمام الحسين (ع) في الاهتمام بالآخر ومراعاته"، بحسب تعبيره.


واعرب المحافظ عن امتعاضه من قبل البعض الذين قاموا بإعداد كميات كبيرة من الاطعمة لم يأكل الزوار الى قسم قليل منها، وبالتالي تم رمي الطعام المتبقي مع النفايات، واصفا ذلك بأنه اسراف وهو يتنافى مع تعاليم الاسلام، مذكرا بالحديث النبوي (تنظفوا فان الإسلام نظيف) والقاعدة الفقهية "لا ضرر ولا ضرار". وتابع بالقول: ان اصحاب المواكب الحسينية اسرفوا في استخدام المياه الى حد غير معقول، في وقت تعاني المحافظة من شحة في المياه، فضلا عن ما تتسبب به هذه الكميات من اضرار للشوارع والارصفة، مبينا "إذا كان لدينا الآن 200 سيارة حوضية لنقل المياه فربما بعد زيارتين ليس لدينا هذه الكمية".


والمح الى أن كربلاء واهلها دائما ما يقدمون المثل الأعلى في ضيافة الزوار لكونها تضم ضريح ريحانة رسول الله (ص) وسيد شهداء الجنة الإمام الحسين(ع)، وهي تقدم اكبر مأدبة طعام تستمر لمدة أسبوعين بلا توقف ليل نهار، مستدركا ان ذلك ليس منة على الزائر، "لكن لابد من مراعاة الزوار لما تتحمله المحافظة".


** يقول أحمد الصافي وكيل الكهنوت المقدس السيستاني ما يلي : (وفيما يتعلق بمدينة كربلاء إن المرء يستحي من شدة إتساخها محملا الجهات المسؤولة عن التنظيف مسؤلية ما أسماه بالإصرار على إبقاء كربلاء متسخة على حد تعبيره)..!

........................

** هذا غيض من فيض مما تمكن (الهر) من التصريح به.. أما ما يقوم به كثير من زوار الامام كل عام من ممارسات لا أخلاقية وعلاقات لاشرعية أثناء الزيارات، والتي حذر منها وبكل صراحة عدد من معممي الشيعة، فهي مما لايتمكن الهر أو غيره من التصريح به علانية.. ومحافظ كربلاء ليس حريصا على أموال الدولة والبنى التحتية والممارسات (الحضارية) بقدر تطلعه لميزانية مليارية كبيرة تخصصها له دولة العمائم لتدخل في جيوبهم دون أن ترى منها المدينة وأهلها شيئا.


ونهدي تصريح محافظ كربلاء (الموالي لآل البيت) الى جميع الزوار ممن يعرفون القراءة والكتابة، ونقول لهم نكم تساهمون بتدمير الوطن وإتلاف مقدراته من خلال مسيرة الجهل والتخلف التي تقومون بها كل عام.. والحسين (ع) هو في جنات الخلد وغني عن زيارتكم ولطمكم وعويلكم.. وحاشا للحسين وآل بيته الأطهار أن يرضون بممارسات منافية للعقل والمنطق، وتؤدي الى إتلاف المال العام..

معلومات عن مخطط لتصفية خصوم المالكي في المحافظات السنية على ايدي العصائب ومرتزقة من التشيك..!
وردتنا معلومات من مصدر مطلع في ما يسمى الجهاز الامني الخاص بالمالكي مفادها ما يلي :

تم وضع خطه من قبل الجهاز الامني الخاص للمرحله المقبله تتلخص بما يلي :


1- استخدام ما يسمى بمليشيات " عصائب اهل الحق و " كتائب حزب الله " لتصفية الخصوم السياسيين لرئيس الوزراء نوري المالكي وقد اجتمع بقادة هذه المليشيات مدير مكتب ما يسمى " القائد العام للقوات المسلحه " الفريق فاروق الاعرجي وتقرر في هذا الاجتماع تزويد هذه المليشيات بما تحتاجه لتنفيذ عمليات التصفيه من اموال وسيارات بدون لوحات ارقام واسلحه كاتمه للصوت وهويات حكوميه .


2- تم تحديد المحافظات التي ستكون ساحة لنشاط هذه المليشيات وهي ( محافظة ديالى – نينوى – الرمادي – صلاح الدين – مناطق حزام بغداد الجنوبي وصولا الى ناحية الاسكندريه في محافظة بابل ) .


ويضيف المصدر ان مكتب القائد العام للقوات المسلحه خصص عدة مقرات سريه لقيادات العصائب وحزب الله منها داخل المنطقه الخضراء والبقيه تتوزع بين منطقة المسبح والكاظميه ومدينة الصدر والمنصور في منطقة الكرخ .


3- تعاقدت حكومة المالكي مع عناصر مرتزقه من (التشيك) وقد وصلوا اعداد كبيره من المرتزقه عبر التنسيق مع السفاره " التشيكيه " وتم تزويدهم بهويات دبلوماسيه صادره من السفاره التشيكيه وخصصت لهم من قبل حكومة المالكي سيارات تحمل ارقام عراقيه وتم تزويدهم بالاسلحه الكاتمه والمتفجرات وملابس ( زي عراقي ) ومنها اليشماغ الاحمر والعقال وستكون محافظة بغداد ساحه لتنفيذ العمليات القذره في مناطق عديده من بغداد بعد تزويدهم بالاهداف التي يتم التنفيذ عليها وتم تزويدهم بارقام هواتف خاصه لاستخدامها في حالة تعرضهم الى مواقف محرجه اثناء عمليات التنفيذ او التجوال في مناطق بغداد ويضيف المصدر ان اتفاقية ارسال المرتزقه التشيك الى بغداد قد تم الاتفاق عليها بين نوري المالكي ووزير الدفاع التشيكي اثناء زيارته الى بغداد مقابل ان تقوم الحكومه بعقد اتفاقيات لتزويد وزارة الدفاع والاجهزه الامنيه بالاسلحه والمعدات العسكريه .


4- يشرف على فرق الموت التشيكيه مسؤول كبير في جهاز المخابرات واحد مستشاري المالكي الكردي الفيلي من اصول ايرانيه المدعو (سمير حداد) ..


ويفيد المصدر المطلع ان اوامر صدرت من نوري المالكي بارتباط جميع الاجهزه الامنيه وقادة الجيش وقيادة عمليات بغداد بنجله ( احمد نوري ) وجرت بهذا الخصوص تغييرات شملت المكتب الخاص ومكتب القائد العام للقوات المسلحه .. يساعد نجل المالكي بالاشراف على الاجهزه والجيش الفريق فاروق الاعرجي .

مدينة شوستر العربية في إيران.. فتحها عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 19 للهجرة، واحتلتها الدولة الفارسية سنة 1925م – مدينة رائعة الجمال (صور)مدينة شوستر العربية في إيران.. فتحها عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 19 للهجرة، واحتلتها الدولة الفارسية سنة 1925م – مدينة رائعة الجمال (صور)مدينة شوستر العربية في إيران.. فتحها عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 19 للهجرة، واحتلتها الدولة الفارسية سنة 1925م – مدينة رائعة الجمال (صور)مدينة شوستر العربية في إيران.. فتحها عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 19 للهجرة، واحتلتها الدولة الفارسية سنة 1925م – مدينة رائعة الجمال (صور)مدينة شوستر العربية في إيران.. فتحها عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 19 للهجرة، واحتلتها الدولة الفارسية سنة 1925م – مدينة رائعة الجمال (صور)مدينة شوستر العربية في إيران.. فتحها عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 19 للهجرة، واحتلتها الدولة الفارسية سنة 1925م – مدينة رائعة الجمال (صور)مدينة شوستر العربية في إيران.. فتحها عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 19 للهجرة، واحتلتها الدولة الفارسية سنة 1925م – مدينة رائعة الجمال (صور)








شوشتر التي تقع في إيران الآن هي مدينة عربية أحوازية احتلتها دولة الفرس في 1925 ، وهي تبعد عن مدينة الشوش اقل من عشرة كيلومترات.. الاسم الحقيقي للمدينة في التاريخ الاسلامي هو (تستر) ، وهي المدينة الحصينة التي استشهد على أسوارها المنيعة الكثير من أصحاب النبي رضوان الله عليهم، ومنهم البراء بن مالك اخو انس بن مالك رضي الله عنهم..

ومن المعروف ان المسلمين حاصروا هذه المدينة لعام ونصف، وكانت واحدة من أصعب الفتوحات الاسلامية والتي لولاها لبقي الملايين من البشر يتبعون الديانة الفارسية ويعبدون النار.. وقد فتحت المدينة بمكيدة، حيث تسلل الصحابي الجليل (مجزاة بن ثور السدوسي) الى داخل المدينه عن طريق انفاق المياه بين الجبال وداخل المدينة وفتح ابوبها للمسلمين.


وقد روي أن الصحابي الجليل أنس بن مالك رضي الله عنه كان يبكي كلما تذكر فتح تستر، فقد فتح باب حصن (تستر) قبيل ساعات الفجر بقليل، وانهمرت الجيوش الإسلامية داخل الحصن، ودار لقاء رهيب بين ثلاثين ألف مسلم ومائة وخمسين ألف فارسي، وكان قتالاً في منتهى الضراوة.. وهو ما منع المسلمين من أداء صلاة الفجر في وقتها حتى طلعت عليهم الشمس.. لذلك كان يبكي أنس بن مالك على أول صلاة فجر أضاعها في حياته..!


يرجع تاريخ المنطقة الى 5000 قبل الميلاد وقد كانت عاصمة امبراطورية (عيلامية)، وقد عثر فيها على مسلة حمورابي الشهيرة.. وتعتبر هذه الحضارة شقيقة الحضارات السومرية والبابلية والاشورية في العراق.


بعد الاحتلال الفارسي لمدينة (تستر) تعمدت سلطات الاحتلال الى إلغاء هويتها العربية تماماً، بل حتى الأسماء العربية أصبح محرم وممنوع استخدامها.. ولكن أبطال عرب الأحواز لم يتركوا قادة الفرس يهنأ لهم بال، وهم منذ عشرات السنين يلقنون أحفاد كسرى دروسا عظيمة في التضحية والفداء على خطى أجدادهم الذين بذلوا الدماء الزكية من أجل إنقاذ هذه الأرض من العقائد المجوسية..!

.......................................

** قصة فتح مدينة (تستر) وأسر القائد الفارسي الهرمزان وإرساله إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه..


قال ابن جرير: وكان سبب ذلك أن ملك الفرس يزدجرد نقض عهده مع المسلمين للمرة الثالثة، وكان يحرض أهل فارس في كل وقت ويؤنبهم بملك العرب بلادهم وقصدهم إياهم في حصونهم، فكتب إلى أهل الأهواز وأهل فارس، فتحركوا وتعاهدوا وتعاقدوا على حرب المسلمين، وأن يقصدوا البصرة.


وبلغ الخبر إلى عمر بن الخطاب (رض)، فكتب إلى سعد - وهو بالكوفة -: أن ابعث جيشا كثيفا إلى الأهواز مع النعمان بن مقرن، وأسرع وليكونوا بإزاء الهرمزان، وسمى رجالا من الشجعان الأعيان الأمراء يكونون في هذا الجيش، منهم جرير بن عبد الله البجلي، وجرير بن عبد الله الحِمْيَري، والنعمان بن مقرن، وسويد بن مقرن، وعبد الله بن ذي السهمين.


وكتب عمر إلى أبي موسى وهو بالبصرة: أن ابعث إلى الأهواز جندا كثيفا، وأمر عليهم سهيل بن عدي، وليكن معه البراء بن مالك، وعاصم بن عمرو، ومجزأة بن ثور، وكعب بن ثور، وعرفجة بن هرثمة، وحذيفة بن محصن، وعبد الرحمن بن سهل، والحصين بن معبد. وليكن على أهل الكوفة وأهل البصرة جميعا أبو سبرة بن أبي رهم، وعلى كل من أتاه من المدد.


قالوا: فسار النعمان بن مقرن بجيش الكوفة، فسبق البصريين فانتهى إلى مدينة رامهرمز، وبها الهرمزان، فخرج إليه الهرمزان في جنده ونقض العهد بينه وبين المسلمين، فبادره طمعا أن يقتطعه قبل مجيء أصحابه من أهل البصرة رجاء أن ينصر أهل فارس. فالتقى معه النعمان بن مقرن بأربل فاقتتلا قتالا شديدا، فهزم الهرمزان وفر إلى تستر، وترك رامهرمز فتسلمها النعمان عنوةً وأخذ ما فيها من الحواصل، والذخائر، والسلاح، والعدد.


فلما وصل الخبر إلى أهل البصرة بما صنع الكوفيون بالهرمزان، وأنه فر فلجا إلى تستر، ساروا إليها، ولحقهم أهل الكوفة حتى أحاطوا بها فحاصروها جميعا، وعلى الجميع أبو سبرة، فوجدوا الهرمزان قد حشد بها خلقا كثيرا وجما غفيرا، وكتبوا إلى عمر في ذلك، وسألوه أن يمدهم، فكتب إلى أبي موسى: أن يسير إليهم. فسار إليهم - وكان أمير أهل البصرة - واستمر أبو سبرة على الإمرة على جميع أهل الكوفة والبصرة، فحاصرهم أشهرا، وكثر القتل من الفريقين، وقتل البراء بن مالك أخو أنس بن مالك يومئذ مائة مبارز، سوى من قتل غير ذلك، وكذلك فعل كعب بن ثور، ومجزأة بن ثور، وأبو يمامة، وغيرهم من أهل البصرة.


وكذلك أهل الكوفة قتل منهم جماعة مائة مبارزة كحبيب بن قرة، وربعي بن عامر، وعامر بن عبد الأسود، وقد تزاحفوا أياما متعددة، حتى إذا كان في آخر زحف، قال المسلمون للبراء بن مالك - وكان مجاب الدعوة -: يا براء، أقسم على ربك ليهزمنهم لنا. فقال: اللهم اهزمهم لنا، واستشهدني.


قال: فهزمهم المسلمون حتى أدخلوهم خنادقهم واقتحموها عليهم، ولجأ المشركون إلى البلد فتحصنوا به وقد ضاقت بهم البلد، وطلب رجل من أهل البلد الأمان من أبي موسى فأمنه، فبعث يدل المسلمين على مكان يدخلون منه إلى البلد، وهو من مدخل الماء إليها، فندب الأمراء الناس إلى ذلك، فانتدب رجال من الشجعان والأبطال. وجاؤوا فدخلوا مع الماء - كالبط - إلى البلد، وذلك في الليل، فيقال: كان أول من دخلها عبد الله بن مغفل المزني، وجاؤا إلى البوابين فأناموهم وفتحوا الأبواب، وكبر المسلمون فدخلوا البلد، وذلك في وقت الفجر إلى أن تعالى النهار.


ولم يصلوا الصبح يومئذ إلا بعد طلوع الشمس - كما حكاه البخاري عن أنس بن مالك قال: شهدت فتح تستر، وذلك عند صلاة الفجر، فاشتغل الناس بالفتح فما صلوا الصبح إلا بعد طلوع الشمس، فما أحب أن لي بتلك الصلاة حمر النعم. واحتج بذلك البخاري لمكحول والأوزاعي في ذهابهما إلى جواز تأخير الصلاة لعذر القتال.


ولما فتحت (تستر) لجأ الهرمزان إلى القلعة فتبعه جماعة من الأبطال ممن ذكرنا وغيرهم، فلما حصروه في مكان من القلعة ولم يبق إلا تلافه أو تلافهم، قال لهم بعدما قتل البراء بن مالك، ومجزأة بن ثور رحمهما الله: إن معي جعبة فيها مائة سهم، وإنه لا يتقدم إلى أحد منكم إلا رميته بسهم فقتلته، ولا يسقط لي سهم إلا في رجل منكم، فماذا ينفعكم إن أسرتموني بعدما قتلت منكم مائة رجل؟ قالوا: فماذا تريد؟ قال: تؤمنوني، حتى أسلمكم يدي، فتذهبوا بي إلى عمر بن الخطاب، فيحكم فيَّ كما يشاء.. فأجابوه إلى ذلك، فألقى قوسه ونشابه، وأسروه فشدوه وثاقا، وأخذوه إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب (رض).

...........................

هذا غيض من فيض من حجم التضحيات التي قدمها المسلمون الأوائل لتحرير هؤلاء البشر من ظلم الفرس وطغيانهم وعقائدهم المشركة بالله.. ونسأل بعد كل هذا من يشتم عمر بن الخطاب رضي الله عنه ويدعو الى لعنه من عمائم السوء.. هل أنتم نادمون أن نقلكم عمر من الجاهلية الى الاسلام ؟ أم ناقمون لأنه نقلكم من الشرك الى التوحيد؟ أم حاقدون لأنه أذل سادتكم الفرس؟ هل من جواب لديكم..؟!


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Search

جارٍ التحميل...